الرئيسية / نوافذ القرى / حركة فتح تحج الى قـانا وتضع اكاليل زهر

حركة فتح تحج الى قـانا وتضع اكاليل زهر

see أبريل 18, 2018 نوافذ القرى اضف تعليق 133 زيارة


go here رقـم 9- علي حـاجـو 
بالتنسيق بين حركة فتح قيادة منطقة صور”العمل الإجتماعي” وجمعية التواصل اللبناني والفلسطيني وبلدية قانا تم استقبال وفد من قيادة حركة فتح “منطقة صور” في بلدة قانا حيث كان رئيس بلدية قانا وأعضاء من المجلس البلدي في إستقبال الوفد الفلسطيني إحياءً للذكرى الثانية والعشرون لمجزرة قانا فكانت مناسبةً القى فيها عضو قيادة حركة فتح مسؤول العلاقات العامة في منطقة صور الأخ جلال ابو شهاب كلمة اكد خلالها على وحدة الدم والمصير الفلسطيني اللبناني حيث سالت دماء الاخوة المناضلين لبنانيين وفلسطينيين على أرض لبنان المقاوم فأزهرت حرية وكرامة وعزة وتحرير ومعاً وسوياً ان شاء الله يتحقق النصر والحرية والتحرير لكامل التراب الفلسطيني فنحن ثورة قدمت الشهداء القادة ياسر عرفات أبو عمار وأبو جهاد الوزير واكثر من ثلثي اعضاء اللجنة المركزية والآف الشهداء والجرحى والاسرى من أجل الحرية والإستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وحق عودة شعبنا وفق قرارات الشرعية الدولية.

 

التحية لشهداء لبنان الذين سطروا أروع ملاحم البطولة ولقنوا العدو الصهيوني ضربات أجبرته على الإندحار فدماء شهداء قانا وشهداء لبنان عموماً تعانق دماء شهداء فلسطين وان شاء الله النصر قادم.
وعلى الجميع ان يعلم أن شعلة المقاومة والثورة في لبنان وفلسطين ستبقى موقدة حتى نيل الحرية والإستقلال وهنا لابد أن نوصل إليكم تحيات وتقدير أمين سر فصائل م.ت.ف وقائد حركة فتح في منطقة صور سيادة العميد توفيق ابو عبدالله ونؤكد على الإلتزام بالعهد والقسم وسنبقى اوفياء لدماء شهداء لبنان وفلسطين وستبقى مخيماتنا الفلسطينية في لبنان صمام الأمان للسلم الأهلي وجنباً إلى جنب مع أخوتنا اللبنانيين مساندين وداعمين للمقاومة وإفشال كل المؤمرات التي تحاك من قبل العدو الصهيوني وان شاء الله سيرفع شبل من أشبالنا وزهرة من زهراتنا علم فلسطين فوق مآذن وكنائس القدس.
ونحن نُحيي ذكرى مجزرة قانا نستذكر الكمالين والنجار وأمير الشهداء ابو جهاد الوزير ومجزرة دير ياسين ومجزرة بحر البقر في مصر لنقول للعالم باسره هذه هي دولة الكيان الصهيوني الغاصب.


عهدنا للشهداء ان نستمر بالثورة حتى الحرية والنصر والعودة
تحية للشعب والحكومة والجيش والمقاومة في لبنان الداعم والحاضن للشعب والثورة الفلسطينية.
بعدها كانت كلمة لمسؤول جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني الاستاذ عبد فقية أكد فيها على اننا نجتمع اليوم في ذكرى لها وجهان الاول فقدان الاحبة والثاني حيث توحد الدم وروى الارض فأنبت أزهار ورياحن إنها ذكرى 18 نيسان من العام 1996 وفي فلسطين الجرح عميق ينزف يوميا طالما العدو الصهيوني موجود فتاريخه حافل بالمجازر منذ العام 1948 من مجزرة حيفا الاولى الى القدس ولكننا نبقى نقول ورغم أنف اسرائيل واعوانها وداعميها نردد سوياً  كلمة واحدة سنتصر والوطن باق والاحتلال الى زوال بفضل سواعد المقاومين من الاطياف السياسية كافة الذين لقنوا العدو دروساً لم ولن ينساها.
وقد قام الوفد الفلسطيني بوضع اكليل من الزهور على اضرحة شهداء مجزرة قانا حيث تمت تلاوة سورة الفاتحة لارواح الشهداء الابطال.
وقد كانت عدة كلمات لطلاب المدارس من بلدة قانا والجوار اكدت جميعها على وحدة الدم والمصير بين الشعبين اللبناني والفلسطيني والتمسك بنهج المقاومة.
وختاما ثمنت بلدية قانا والمشاركين المبادرة الكريمة من أبناء الثورة الفلسطينية في منطقة صور.

عن yahala yahala

شاهد أيضاً

أينشتاين الصغير..لتنمية القدرات

Share this on WhatsApp رقم9-مصطفى الحمود رعى عضو كتلة التنمية والتحرير النائب هاني قبيسي حفل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *