الرئيسية / نوافذ القرى / السيـدة بـري من قـانـا ” لتحويل السادس من أيـار يوما للوحدة الوطني

السيـدة بـري من قـانـا ” لتحويل السادس من أيـار يوما للوحدة الوطني

where to buy prednisone أبريل 18, 2018 نوافذ القرى اضف تعليق 98 زيارة

cheapest place to buy claritin

رقـم9- مصطفى الحـمود

وعـادت ذكـرى قـانا تلك المجزرة التي هـزت ضمير العرب في لحظة غدر صهيوني، من صبـاح نيسـان من العـام 1996،  عـادت الذكـرى والتـاريخ يعيد نفسـه ولكن في سوريا والعراق واليمن، حيث المجازر ترتكب بحق الاطفال العزل، فقط الفرق أن الاداة الصهيونية تغيرت وبات عربو-صهيونية، في قـانا أجسـاد أطفال وسيدات وكبار ترقد في المقبرة،  وذكـريـات أهالي تعود لتذكر العرب بصمت سرق العشرات من الاطفـال.

ارتبط إسم قـانا بالمجـازر فهي أم المجارز ، لا زالت صورها حاضره في ذاكرة الأهـالي ممن صمدوا في البلدة، يتحدثون عن القضيـة التي بـاتت متلازمة مع وطننا، يستحضرون اليمن ويقولون إنها قانا الثـانية، وكأن أحد لم يتعظ من القتل، حتى الوطن لم يتذكر قـانا غـاب عن باله أن هناك أطفال قتلوا، لم تتكرم الدولة اللبنانية بتحويل هذا التاريخ يوم وطني، بل تكتفي قانا بإحتفالات رمزية تحييها حركة امل وعوائل شهداء مجزرة قانا الذكرى في الذكرى السنوية ال22 لشهداء مجزرة قانا الاولى باحتفال جماهيري اقيم امام اضرحة الشهداء في بلدة قانا في حضور السيدة رندة عاصي بري ممثلة رئيس مجلس النواب نبيه بري والوزيرة عناية عز الدين والنائب علي خريس وفاعليات حزبية، سياسية، دينية، بلدية إختيارية كشفية واهلية  .

الإحتفال الذي استهل بمسيرة كشفية وشبابية تقدمها حملة الاكاليل والرايات وصور تجسد مجزرة قانا وجابت المسيرة شوارع البلدة وصولا الى اضرحة الشهداء .

بدأ بكلمة  لرئيس بلدية قانا محمد عطية، ثم كانت  كلمة باسم اتحاد بلديات صور اكد فيها ان ذكرى قانا لن تموت فكيف ننسى قانا وصرخة طفل واستغاثة شيخ ونداء ام امتد ليلامس الانسانية حول العالم رفضا لسفك دماء الابرياء.

بعدها القت راعية الحفل السيدة رندا عاصي بري كلمة ركزت فها على معاني قانا وما تحملها من الكثير من الغجرام الصهيوني بحق أطفال أبرياء، واصفة قانا بالزهرة البريئة التي نبت من تحت الركام (…)

وأضـافت ” نعود الى قانا  … وقد منح قاتل أطفالها ونسائها وشيوخها جائزة نوبل للسلام ، ونزع بعض أمراؤنا وملوكنا وقادتنا الكوفية العربية ونثروها وروداً في وداع رجل الظلام  شيمون بيريز .

بعد عشرة أعوام في صيف 2006 ، ولكن هذه المرة رمياً بصواريخ الطائرات. وفي حضرة عائلات الشهداء ، نجدد القسم والوعد بأن تبقى قانا أولويتنا وقبلتنا ، فزمن السكوت والإذعان لإرهاب الدولة في إسرائيل قد إنتهى الى غير رجعة ، ولو بقينا وحدنا في الساحات ، ولو سلك كل العرب طريق الإستسلام . فقانا التي لم تكن الوحيدة وحدها في ذاك النهار ، فقد سبقتها الى جلجلة الشهادة الكثير من القرى والمدن في لبنان وفلسطين وسوريا ومصر ، فها هي دير ياسين  وكفر قاسم وجنين وحي الشجاعية ، وبحر البقر ومصنع أبو زعبل ، وحولا وكونين وحانين وبنت جبيل والخيام والعباسية والفاكهاني وصبرا وشاتيلا ومروحين وعيناتا وصريفا وعيترون، الى غزة الشاهدة والشهيدة والتي تصلب على طريق العودة كل نهار ، فالسفاح واحد، والفكر واحد، والمجرم واحد مهما تغيرت الأسماء والأزمان والعربان، ومهما سقطت دول حقوق الإنسان ومجلس الأمم في بزار الحفاظ على الكراسي والعروش وشراء الأمن مقابل نهب الثروات .

وأستحضرت أقوالا للصحافي البريطاني روبرت فيسك الذي قال “أنّ نتائج الأعمال التي قام بها بيريز في مسيرته كانت تمزيق الأطفال ، وصياح اللاجئين والجثث المحروقة.

 

كما ذكّر فيسك في مقاله بمجزرة قانا في نيسان / أبريل عام 1996 والتي حصلت حينما كان بيريز رئيساً لحكومة العدو الإسرائيلية آنذاك، وسقط في هذه المجزرة 106  شهداء، نصفهم من الأطفال.

وحول الإنتخابات النيـابية دعت  بري :”  لتحويل الاستحقاق الإنتخابي  في كافة قرى ومدن وبلدات الجنوب إلى استحقاق  تعزّزون فيه مناخات الوحدة الوطنية، فكل صوت في الجنوب مسؤول عن دماء شهداءنا الاطفال، والنساء، والشيوخ، والشباب… دماؤهم أمانة في أعناقنا جميعا، فاحرصوا على الوفاء لهم ولمن يحمل رسالتهم. وعهدنا لقانا المعجزة،  قانا القيامة والبشارة ، أن لا ننسى وأن لا نهدا حتى قيامة لبنان، كل لبنان .

هذا وكانت قد امت منذ الصباح وفود طلابية واقيم مرسم يحاكي وقائع مجزرة قانا وصمود الجنوب . كما اقيمت امسية شعرية شارك فيها عدد من شعراء جبل عامل .

وكذلك اقامت كشافة الرسالة الاسلامية  مساء امس عمل مسرحي تجسيدا لمجزرة قانا واختتمت بالسيرة الحسينية للسيد نصرت قشاقش .

عن yahala yahala

شاهد أيضاً

أينشتاين الصغير..لتنمية القدرات

Share this on WhatsApp رقم9-مصطفى الحمود رعى عضو كتلة التنمية والتحرير النائب هاني قبيسي حفل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *