الرئيسية / محليات / حركة امل تطلق ماكينتها الإنتخابية في قضاء النبطية

حركة امل تطلق ماكينتها الإنتخابية في قضاء النبطية

go to link مارس 4, 2018 محليات اضف تعليق 115 زيارة

cheap kamagra cialis رقم9-رمـال جوني

اطلقت حركة امل ماكينتها الإنتخابية ، في قضـاء النبطية ومعها دارت محركاتها نحو الإستحقاق الإنتخابي في السادس من أيـار المقبـل الذي سيرسم خريطة طريق جديدة للبنان، البلد الغارق حتى ” الثمالة” في ازمات يتخبط بها دون وجود أي حل لأي أزمة.
النائب هاني قبيسي رسم خريطة طريق للمرحلة المقبلة، دون ان يقفل البـاب على من يرغب في دخول الندوة البرلمانية، بل قال ” نخوض الإنتخابات وفق قانون نسبي سيعطي الحق للجميع أن يصل للبرلمان كل حسب حجمه”.
في مركز كامل يوسف جابر الثقـافي الإجتماعي الذي غص بالحضور من مختلف الشخصيات والفاعليات، إرتفعت جدارية عملاقة للرئيس نبيه بري وشعار الحملة الإنتخابية ” لبنـان الأمـل” فيما تولى رئيس الماكينة الإنتخابية النائب هاني قبيسي وضع الخطوط العريضة للحملة الإنتخابية ودور كل شخص فيها، إذ قال “انتم عندما تقترعون في السادس من ايار ستقترعون لثقافة المقاومة ورسالتها وحماية لبنان والسلم الاهلي ورفض الفتن ، ستقترعون للغة الشهداء ، ولدماء الشهداء والجرحى والمعوقين ، نعم نقترع لمشروع وثقافة وارادة لا نتخلى عنها ابدا”.
وشدد على ان التحالف مع حزب الله “ليس لغاية سياسية، هذا التحالف هو عنوان اساسي لثقافة تعلمناها معا، وهي ثقافة المقاومة والوحدة الوطنية والعيش المشترك”.
ولم يغفل قبيسي عن أهمية القانون النسبي الذي أفسـح المجال امام كل القوى لكي تعبر عن رأيها وان تترشح في الانتخابات وتشكل لوائح وما دام التنافس ديمقراطيا فلا بأس به “
ولكنه غمز من قنـاة الذين خرجوا لتوهم باموال مشبوهة ليشوهو صورة الجنوب واهله بالقول “بعضهم يغيب لفترات طويلة ، ومن ثم يعود الى ساحتنا في زمن الانتخابات لعله يسترزق بحفنة من الدولارات طامعا بموقع نيابي ، ساعيا لتوزيع أمواله على الناس وكأنه يريد شراءهم ، نحن نعمل بطريقة مختلفة تماما”.
لم يغب عن خطابه ” المقاومة” بل حضرت في صلب المعادلة، سيما وأن عين العدو تراقب إنتخابات لبنان وتنتهك سيادته يوميا إذ قال “، ونحمل قضية جهادية زٌرعت في عقول ونفوس أهلنا سنستمر بحمل الامانة نحن وأهل الجنوب وأهل لبنان بشكل عام لكي نترجم هذا الوعي برلمانا جديدا يحافظ على ثوابتنا وعلى قناعاتنا ولن يقبل بأن يكون لبنان معزولا عن محيطه ، مستسلما أمام عدوه بلغة أحيانا يعبرون عنها بنأي بالنفس وأحيانا أخرى بحياد وأي حياد يريدونه من هذا الوطن والطائرات الصهيونية تجول في سمائنا في كل يوم ، والزوارق الحربية المعادية تجوب في مياهنا كل يوم تريد السيطرة على ثروتنا النفطية في بحر لبنان ، هل هذا يسمى حيادا او نأيا بالنفس في سكوت على لغة الاعداء “.
إذا إنطلقت محركات الثنائية نحو السادس من أيـار أعدت عدتها بثبات، وضعت خريطة طريقها الواضحة، وباشرت في خطوات الميدان، فالمعركة تدور رحاها بين ثنائية حدد عناوينها العريضة وإنطلقت ومعارضة مازالت لم تحسم كل خيـاراتها وعناونيها بل كل يتحرك في فلك مختلف، إلا أن هناك مؤشرات تشير بأن الحزب الشيوعي يتجه إلى إعلان لائحته الإعتراضية من القوى الوطنية في الأيـام المقبلة وبعدها تتكشف كل خيوط المعركة الديمقراطية التي سيشهدها قضاء النبطية بعد غيـاب لسنوات طوال .
 
 
 
 
 
،

عن yahala yahala

شاهد أيضاً

الرئيس بري 6 ايار يوم عرس وطني

Share this on WhatsApp    رقم.9 _مصطفى الحمود الرئيس بري خلال استقبال بلديات ومخاتير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *