الرئيسية / المنبر الثقافي / إنتفاضة اللغة العربية

إنتفاضة اللغة العربية

get link ديسمبر 18, 2017 المنبر الثقافي تعليق واحد 245 زيارة

http://quantumbuild.net/separating-rooms/ رقم 9- كفررمان

وفي يوم اللغة العربية إنتفض الطلاب، ثاروا على “تهميش” لغة الضاد، رفعوا الشعارات المنددة ” بتهجيرها” وأعلنوا العصيان المدني حتى يعود ” للعربية أصالتها”.

لم يكن نهار طلاب متوسطة كفررمان الثانية عاديا، حركة الطلاب غريبة، شعارات تحاكي اللغة العربية، مجسمات تؤكد أن ” لغة القرأن يجب أن تعود لرشدها، حضر الأصمعي والمتنبي وإبن المقفع، وكذلك حضرت محكمة اللغة، تحاكم جيل بأكمله، غيّر هوية “حروفه” وباع العربية لأجل لغات لا تمت للعربية بصلة.

لُغتي هويتي، بالعربية أحلى، اللغة العربية أغنى لغات العالم، أنقذوا اللغة العربية، شعارات زيّنت جدران المدرسة، التي إحتفلت بيوم اللغة العربية الذي يصادف في الـ18 من كانون الأول،والتي أشرفت عليه منسقة اللغة العربية المربية إعتدال حيدر في إحتفال لا يشبه الا ” الإنتفاضة” على ما آل إليه حال “لغتنا العربية” فصرخ أحد الطلاب بأعلى صوته ” أنقذوا اللغة العربية”، فيما حاكمت “أمنا العربية” أجيال المستقبل على تغريبهم الحرف العربي وتمجيد “اللاتيني والاجنبي” وفق أحد الطلاب ” الحرف العربي بات هزيلا ومترهلا”، وأخر إعتبر ” اللغة العربية بالية” لتتخذ المحكمة قرارها النهائي “اللغة العربية خطً أحمر يجب حمايتها من لوثة الفراغ اللاهث الى فكر وثقافة أجيال هجرت اللغة، وإشترت فيها لغات عارية من مفاهيم الفكر والقيمة اللغوية.

لغتي يا اجمل لغة رح تبقي بعقلي للابد بهذه الكلمات غنّى الطلاب في الإنتفاضة العربية، في أنشدت إحدى الطالبة قصيدة تظهر جمالية اللغة وصورها وأبعادها، ليصعد الشاب محمد بزيه العربي التقليدي، ومعه مجموعة من الطلاب ليصوروا حياة اللغة اليوم في عمل مشهدي، جسد حال اللغة بعمل مسرحي، استعرضوا فيه ازمة اللغة، وتجاهل جيل اليوم للحديث بها، حضرت النرجيلة وcofe dring وعوينات شمس تليق بمظهر الوجاهة، وغابت الثقافة العربية التي تمد فكر الاجيال بالوعي والمعرفة، اخرج الطلاب الازمة على خشبة المسرح، بدوا كمن يعيد ترميم واقع “هش”، يحتاج الى اعادة رسم هيكليته من جديد، فازمة اللغة

دخلت اللغة العربية في أتون ” حرب البقاء” في ظل سياسة القضم والإلغاء المتبعة، وهذا ما برز من خلال الأعمال الفنية والمسرحية التي قدمها الطلاب، على خشبة المسرح بحضور الطلاب والمعلمين والإدارة  جسدوا واقع حال أزمة اللغة اليوم، بدو وكأنهم محللين، مخرجين، ادباء ومفكرين، عرضوا لواقع “ازمة اللغة وتحديات الحاضر” ، خطبوا في فروع اللغة وأصورها، رسموا واقعها بإيمان أنهم “جنود الدفاع عنها” الى أن قال إستاذ اللغة العربية احمد ياسين ” علينا أن نواجهة الازمة بصلابة، علينا ان نتحدث بلغتنا العربية الفصحة، ونكتب بها، ونتواصل بها، هذه اللغة من اجمل اللغات، الغرب يسعى لتدميرها، وتفتيتها لنهجر فكرنا وثقافتنا وحضارتنا، هذه الحضارة التي ناضل من اجلها أئممتنا ومفكرينا الكبار، حصنوها من الحرب الخطرة، فلتكن لغة القرآن لغتنا بفخر”.

“لغتنا اجمل لغة، ولازم نحافظ عليها”، هذا ما اكد عليه مدير المتوسطة الاستاذ علي فرحات حين قال للطلاب “عليكم ان تتمسكوا بلماذا وكيف وماذا، لماذا نتمسك بلغتنا الام، وكيف نحافظ عليها، وماذا يجب ان نصنع لحمايتها، لان لغتنا تاريخنا وحضارتنا ومستقبلنا”.

في عيد اللغة اعاد طلاب كفررمان المجد لها، حركوا الضمير الغائب، واتوا بالفاعل ان علينا ان نحمي لغة القران، صفقوا للمهمة وانشدوا النشيد الوطني ايذانا ببدء معركة الدفاع عن ثقافة الوطن.

عن yahala yahala

شاهد أيضاً

قبيسي خلال تكريم معلمي معاهد أمجاد ” يوم الإنتخاب هو للتعبير عن خيـار المقـاومة

Share this on WhatsAppرقـم9-النبطية إعتبر النـائب هـانـي قبيسـي أن يـوم الإنتخـابـات هـو يـوم للتعبير عن …

تعليق واحد

  1. لن تموت اللغة العربية أبدا،وستبقى حية بهمة هؤلاء الحريصين عليها،ألف تحية لهؤلاء الذين يعملون بمسؤولية للحفاظ عليها ناصعة متألقة بين اللغات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *